بحث
  • IQ- SAV

رياضة ضد العنف توقع على نداء مسار حرية التعبير الخاص بالتضييق ضد النشطاء في الانبار



وقعت منظمة منظمة رياضة ضد العنف العراقية، على نداء اطلقه مسار حرية التعبير للمنتدى الاجتماعي العراقي المطالب بإيقاف التضييق ضد النشطاء والسكان المحليين في الانبار، حيث عبر النداء عن عن استنكاره الشديد لما يتعرض له النشطاء من عملية "تكميم للافواه" التي ساندت الانتفاضة العراقية، عبر الاعتقالات والاستدعاء لمخافر الشرطة التي طالت عددا زملائنا واصدقائنا الناشطين في المجتمع المدني، والتي تخللها ايضاً "تهم جاهزة" بالارهاب والارتباط بجهات خارجية واقليمية.

وقد اوضح النداء ان تلك الممارسات "تتنافى مع التعهدات التي قطعتها حكومة السيد الكاظمي على نفسها، وما تم الاعلان عنه في المنهاج الحكومي التي تضمنت التأكيد الممارسة المواطنين العراقيين لحقوقهم وحرياتهم" موضحاً انه "استدعاء مجموعة من زملائنا في مدينة هيت إلى مكتب الاستخبارات والتعامل معهم بأساليب ترهيبية وذلك على خلفية نشرهم لفيديو كليب فني شارك فيه عدد من ناشطي المحافظة يستذكرون فيه شهداء الانتفاضة ويعلنون تضامنهم معها".

وقد وقع على النداء الى جانب منظمة رياضة ضد العنف، عددا اخر من الجهات المدني المختلفة، والذين دعو الى "الضغط على الحكومة المحلية لإيقاف اية انتهاكات لحقوق الانسان، وضمان حق المواطنين في ممارسة حرياتهم والتعبير عن آرائهم باي شكل، وعدم المساس بها وبحقوقهم كافة من أي جهة كانت".




* ادناه نص النداء:

نداء ليتوقف التضييق على النشطاء والسكان المحليين في الانبار

منذ انطلاق انتفاضة تشرين ٢٠١٩، ونشطاء المجتمع المدني في محافظة الانبار يواجهون تضييقًا مستمرًا من قبل الأجهزة الأمنية، والحكومة المحلية، وجهات حزبية نافذة؛ ويجري اعتقال كل من يمارس نشاطًا داعمًا للانتفاضة، وتوجيه تهم بالإرهاب والارتباط بجهات خارجية ودول اقليمية، هي تهم جاهزة وتأتي ضمن سياسة "تكميم الافواه" التي تمارسها الحكومة المحلية والجهات النافذة منذ تحرير المحافظة من تنظيم داعش الإرهابي أواخر عام 2016.

وفِي مجرى الشهور الماضية جرى تهديد مجموعة من النشطاء والسكان المحليين بالاعتقال والترحيل في حال ممارستهم أنشطة وفعاليات داعمة للاحتجاجات، واستدعاء عدد آخر منهم إلى مكاتب الاستخبارات في الاقضية والنواحي واجبارهم على التوقيع على تعهدات تمنعهم من ممارسة أيَّة نشاط يندرج ضمن حركة الدعم والتضامن الوطني مع انتفاضة شعبنا!

أن التعهدات التي قطعتها حكومة السيد مصطفى الكاظمي وألزمت نفسها في منهاجها الحكومي وما اعلن عنها من قرارات والتي تضمنت التأكيد على ممارسة المواطنين العراقيين لحقوقهم وحرياتهم وعدم المساس بها بأي طريقة كانت لم تردع الأجهزة الأمنية وحكومة الأنبار عن التخلي عن ممارسة سياستها التعسفية بحق النشطاء والسكان المحليين، ففي الأيام القليلة الماضية تم استدعاء مجموعة من زملائنا في مدينة هيت إلى مكتب الاستخبارات والتعامل معهم بأساليب ترهيبية وذلك على خلفية نشرهم لفيديو كليب فني شارك فيه عدد من ناشطي المحافظة يستذكرون فيه شهداء الانتفاضة ويعلنون تضامنهم معها . لقد كان التعامل مع زملائنا في مدينة هيت بطريقة مهينة لكرامتهم الإنسانية وبأسلوب تمييزي فض لا ينم عن مسؤولية الجهة الأمنية في حماية أمن المواطنين وعدم المساس بحرياتهم، وفِي اية منطقة في الانبار والعراق ككل!

أن الممارسات التعسفية والتضييق على الناشطين والسكان المحليين في الانبار يمثل منعطفا خطيرا في التعامل مع المجتمع المدني وممارسة الديمقراطية في الانبار، ومن هذا المنطلق نطالب حكومة المحلية والأجهزة الأمنية في المحافظة بالكف عن مطاردة النشطاء والسكان المحليين وتهديهم، وتقييد الأجهزة الأمنية بدورها الأمني الذي حدده القانون، وعدم تدخلها في عمل المنظمات والفرق التطوعية، ومحاسبة الجهات التي تمارس عمليات الاعتقال والاستدعاء والترهيب ضدهم. وان عمليات الاعتقال والاستدعاء الجماعي للنشطاء في المحافظة واجبارهم على التوقيع على تعهدات غير قانونية تعد انتهاكا للدستور العراقي النافذ ولميثاق ومبادئ حقوق الانسان.

ونؤكد على أهمية إيفاء حكومة السيد مصطفى الكاظمي بالعهود التي ألزمت نفسه بها، والتدخل العاجل لإيقاف الانتهاكات التي يتعرض لها النشطاء في الانبار ، وإنفاذ القانون وحماية الحقوق والحريات ، وكذلك نطالب مجلس النواب والقضاء العراقي بالوقوف ضد الممارسات التي تتنافى وحريات المواطنين وحقهم في التعبير عن آرائهم، وضمان المحاسبة القانونية العادلة لكل من يحاول المساس بهذه الحقوق المكفولة دستوريا ، وناكد على احقية العراقيين في التعبير عن تضامنهم مع حركة الاحتجاجات العراقية.

وندعو الى المزيد من الدعم التضامن مع نشطاء المجتمع المدني في الانبار، والضغط على الحكومة المحلية لإيقاف اية انتهاكات لحقوق الانسان، وضمان حق المواطنين في ممارسة حرياتهم والتعبير عن آرائهم باي شكل، وعدم المساس بها وبحقوقهم كافة من أي جهة كانت.

الموقعون:

1. المنتدى الاجتماعي العراقي/ مسار حرية التعبير

2. الاتحاد العام لنقابات عمال العراق

3. نقابة ذوي المهن الهندسية

4. النقابة الوطنية للصحفيين

5. مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي

6. منظمة السلام والحرية

7. منظمة رياضة ضد العنف

8. جمعية الدفاع عن حرية الصحافة

9. رابطة المرأة العراقية

10. منظمة تواصل لتمكين الشباب

11. مركز المعلومة للبحث والتطوير

12. جمعية المواطنة لحقوق الانسان

13. اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق

14. جمعية حماة نهر دجلة

15. جمعية آشور بانيبال

16. منظمة نساء من اجل السلام

17. مركز نواة للتنمية وحقوق الانسان

18. منتدى ميسان الاجتماعي

19. منظمة شاقوفيان للتنمية والثقافة

20. منظمة افق للتنمية البشرية

21. شبكة الترناتف للتنمية والديمقراطية

22. منتدى النجف الاجتماعي

23. فريق سيرجو ديميلو للدفاع عن حقوق الانسان

24. مجلس شباب تكريت التطوعي

25. منتدى تكريت الاجتماعي

26. منتدى السلام في الرمادي

27. مؤسسة لنحيا بسلام لتعايش السلمي فرع الانبار

28. اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي

29. منتدى ذي قار الاجتماعي

32 مشاهدة

العنوان ووسائل الاتصال:

العراق، بغداد 

بريد الكتروني: savi.iraq@gmail.com