بحث

تحضيرات تتسارع من اجل الموسم الثاني من ماراثون بغداد للسلام

لأننا نؤمن بأن الرياضة تسهم في ترسيخ قيم السلام والمواطنة في بلادنا، ولكسر الحواجز التي تفرق العراقيين جنسياً، قومياً، دينياً، طائفياً، انشأ فريق رياضة ضد العنف العراق وهم مجموعة من الشباب والناشطين المدنيين، ممن يؤمنون بالسلام واللاعنف كسبيل لدعم مسيرة البلاد نحو الأفضل.

ماراثون بغداد للسلام، فكرة، هدفها تمكين الرياضيين والمواطنين من خوض غمار التنافس، بحرية كاملة في العاصمة بغداد، متحدين بالوقت ذاته قوى الإرهاب، حيث ان فعاليات الماراثون، غير ربحية للمحترفين ولغير المحترفين تقام سنوياً بدعم ومساندة المجتمع المدني العراقي، المنظمات والناشطين الدوليين المتضامنين مع المجتمع العراقي، وبصورة مستقلة عن أية جهة سياسية.

ان فكرة الماراثون تعود لعام ٢٠٠٩، وان تأخر إنجاز الماراثون يأتي بسبب الظروف العصيبة التي مرت بها بغداد، ورغم ذلك تم عقد أكثر من مناسبة تحضيرية وفي مدن عراقية مختلفة في العام ٢٠١٠، أذ نُظمت ثمان ركضات في محافظات عراقية ضمن أنشطة جماعة لاعنف العراق.

وفي العام ٢٠١١، عمل المؤسسون مع منظمات ونشطاء في اقليم كوردستان لإطلاق ماراثون أربيل.

وبالفعل وبفضل جهود أبناء أربيل تم إنجاز ماراثون أربيل الدولي الأول من نوعه في العراق والذي يركز على جذب عدائين محترفين ومواطنين شغوفين برياضة الجري، وبموجب الماراثون تشكلت منظمة ماراثون أربيل، التي تعمل على إستمرار انعقاد ماراثون أربيل الدولي.

اما في بغداد فتم تنظيم الركضة الأولى في عام ٢٠١٢، داخل حرم جامعة بغداد، وبعدها بعام واحد نُظم الحدث الأول ضمن فعاليات إفتتاح المنتدى الاجتماعي العراقي الأول، أذ تضمن سباقات تحضيرية عدة، أقيمت في ميدان جامعة بغداد – داخل الحرم الجامعي.

وفي العام ٢٠١٣، نجح المنتدى بعقد نصف ماراثون في شارع أبي نؤاس شارك فيه حوالي ثمنمائة متسابق من مختلف الاعمار .

البصرة الفيحاء، شهدت ايضا تنظيم ركضة للماراثون عام الفين واحد عشر.

احمد علاء – منسق ماراثون بغداد للسلام ذكر ان “فعاليات ماراثون بغداد للسلام تعتبر احدى فعاليات فريق رياضة ضد العنف و هي فعاليات رياضية غير ربحية للمحترفين ولغير المحترفين تقام سنوياً بصورة مستقلة “، مضيفا ان المسوؤلين على هذا الماراثون هم مجموعة شبابية من المتطوعين ينظمون الماراثون بدعم منظمات المجتمع المدني “

واضاف “ان الهدف الأساسي من الماراثون هو كسر الحواجز التي تفرق العراقيين جنسياً، قومياً، دينياً، طائفياً ويعتبر هذا الماراثون هو النسخة الثانية التي تقام في العاصمة الحبيبة بغداد من بعد ماراثون اربيل الدولي”.

واشار علاء الى ان “جميع المشاركين في احياء هذا الماراثون يتحركون في اقصى ما لديهم لاحيائه في اجمل صورة، بشكل يوازي الماراثونات العالمية، حيث تم تقسيم فرق بين المتطوعين وهي الاعلام والسوشال ميديا، اللوجستك، الفريق التقني، فريق التسجيل وفريق المتابعة”.

وبين ان “هنالك اجتماعات دورية بين أعضاء الفريق لمواصلة العمل الاجتماعي والعمل على الحصول على الموافقات الامنية والدعم اللوجيستي والتصوير الجوي وطبع المنشورات التوعية خلال اقامة الماراثون”.

ومن جانبه قال قيصر جبار منسق فريق اعلام الماراثون ان “الفريق الاعلامي يتابع عمله من خلال التناوب على على ادارة الصفحات العامة الخاصة بالماراثون في جميع شبكات التواصل الاجتماعي اضافة الى تحشيد الجماهير وجذبهم من خلال هذه الشبكات”.

وكشف جبار عن “وجود تنسيق اعلامي مع القنوات والفضائيات والصحف والمجلات من اجل تغطيه اوسع لهذا الحدث الدولي”.

في حين اضاف زيد سعد منسق لفريق التسجيل التابع للماراثون ان “ماراثون بغداد السلام سيقام في شارع ابو نؤاس يوم الثالق والعشرين من شهر ايلول المقبل، وان و التسجيل سوف يكون من خلال توزيع الاكشاك في عدة اماكن موزعة من العاصمة بغداد وتنطلق في الاول من الشهر المقبل”.

وقد بينت احدى متطوعي الماراثون سارة الدهلكي والمسؤؤلة عن الفريق اللوجستك للماراثون وقالت ان السباق سيتضمن ٣ سباقات اساسية ، وقد تم احتساب مسافة السباقات و عدد الدورات لكل فئة من المتسابقين وتحديد المستلزمات الاساسية لتنظيم مسار الماراثون، فضلاً عن توفير كافة المستلزمات الاساسية للمتسابقين اضافة الى توفير كادر طبي على طول المسار لتلافي الإصابات بين المشاركين”.

في حين اشار اكرم موسى المسوؤل عن فريق التصوير الخاص بالماراثون ان “اعضاء الفريق اقاموا عدة اجتماعات لمناقشة توزيع المهام بين الاعضاء ومناقشة خطة العمل ومتابعة تصوير جميع اجتماعات الفرق المؤسسة للماراثون لتوثيق جميع الاحداث”.

هذا واطلقت رياضة ضد العنف والمنتدى الاجتماعي العراقي والمبادرة الدولية للتضامن مع العراق، ومجموعة من المنظمات والفرق الشبابية، حملة لرفع تأشيرة الدخول عن المتضامنين الدوليين مع العراق، دعوا من خلالها الجميع للتوقيع على هذه العريضة ونشرها باوسع مجال دعماً للمتضامنين والمتسابقين والداعمين الدوليين الذين يودون القدوم للعراق ويصطدمون بمعرقلات الاجراءات الروتينية التي تمنعهم من ذلك.

بروح جماعية وحضور كبير لمتطوعي ماراثون بغداد للسلام أقيمت على قاعة فندق ركن كهرمانة ورشة تدريبية مكثفة لمتطوعين الماراثون، اوضح احمد علاء منسق الماراثون بأن الورشة تضمنت المفاهيم العامة للماراثونات العالمية، كيف بدأت وما هو أصل التسمية، وأيضا تعريفهم بانواع متعددة من الرياضات العالمية واستخدام رياضة الماراثون كأداة رياضية للاعنف وبناء التعايش السلمي. واضاف احمد أن الورش والاجتماعات ستتواصل لتنظيم الماراثون ولمتابعة سير التحضيرات.

منسق فريق اعلام الماراثون قيصر جبار تحدث عن الخطة التي بدأها متطوعو الماراثون في فريقه، مشيراً ان “الفريق يعمل على التواصل مع الناس والترويج للماراثون عن طريق التواصل الاجتماعي والاعلام التقليدي ولنشر آخر أخباره الى اكبر عدد من المتسابقين.


اما زيد سعد منسق فريق التسجيل فقد اعلن عن افتتاح مراكز تسجيل المتسابقين مشيرا الى ان “مراكز التسجيل ستنتشر في عدد من مناطق بغداد (الكرادة – شارع المتنبي – المنصور – شارع فلسطين)

يذكر ان ماراثون بغداد للسلام الذي سيقام يوم ٢٤ ايلول هو احدى فعاليات للمنتدى الاجتماعي العراقي التي تقام بدعم واسناد فريق رياضة ضد العنف.

2 مشاهدة

العنوان ووسائل الاتصال:

العراق، بغداد 

بريد الكتروني: savi.iraq@gmail.com