مناهضة التمييز ضد المرأة في الرياضة

تعمل فكرتنا لمواجهة التمييز ضد النساء في مجال الرياضة على نطاقين للعمل، حيث نعمل على تمكين الفتيات المنخرطات في مجال الرياضة في مجال المساواة والتمييز الجندري، مما سيساعد على ايجاد لاعبات رياضيات ينشطن في مجال المساواة الجندرية، ويوفر قاعدة لعمل مستقبلي ضد التمييز ضد النساء في مجال الرياضة. أما مساحة العمل الثانية فتتثمل بصناعة سرديات بديلة عن قصص الفتيات وبطولاتهن في مجال الرياضة، في محاولة لترميم الانطباع الاجتماعي نحو اتجاه اكثر إيجابية عن المرآة في مجال الرياضة.

منذ بداية نشؤها تواجه الرياضة النسوية في العراق الكثير من المشاكل المتعلقة بالتمييز الجندري، والذي انسحب بالأفعال إلى التمييز على مستوى السياسات الرياضية الغائبة عن دعم الرياضة النسوية، اضافة إلى الأعراف والتقاليد الاجتماعية التي تقيد ممارسة النساء للرياضة. وشجاعتها، ورغم كل والقيود الاجتماعية وغياب الدعم استطاعت المرأة العراقية ان تقتحم عالم الرياضة، والذي ظل حكرا على الرجال ولفترة طويلة من تاريخ بلدنا الرياضي -وان كان على استحياء، طبعا- الا أن الرياضات التي تمارسها النساء في العراق متعددة، وعنصر المقاومة من اجل المساواة ما زال موجودا في مجال الرياضة، كما في باقي المجالات الأخرى، لكنه يفتقر دائما الى الدعم والإسناد.
وبالتركيز عن الرياضة، تعمل السياسات الرياضية التي تتبعها عدد من المؤسسات الحكومية كوزارة الشباب والرياضة، وغير الحكومية كاللجان والاتحادات والأندية الرياضية، سواءاً بقصد او بدون قصد ضد تحقيق المساواة الجندرية في المجال الرياضي، حيث تهمش الرياضة النسوية عن أي دعم في مجال البنى التحتية اللازمة لتطويرها، وينصب مجمل الدعم على الرياضة الرجالية.
بالتوازي، وفي مجتمع ما زال الكثيرون فيه ينظرون إلى ممارسة المرأة للرياضة، على أنه أمر غير لائق، حيث تصطدم الرياضة النسوية بالبيئة الاجتماعية وتعمل التقاليد والأعراف الاجتماعية السائدة في البلد على تقييد حق النساء بممارسة الرياضة، فتحرم مئات النساء من هوايتهن في ممارسة العاب مختلفة بدعوى التقاليد والأعراف، سواء كانت الدينية او العشائرية او العائلية، مما يساهم ايضاً في عرقلة تطور الرياضة النسوية العراق وزيارة التمييز الجندري ضد المرآة.

الفكرة:
تعمل فكرتنا لمواجهة التمييز ضد النساء في مجال الرياضة على نطاقين للعمل، حيث سنضمن في النطاق الاول تمكين الفتيات المنخرطات في مجال الرياضة في مجال المساواة والتمييز الجندري، مما سيساعد على ايجاد لاعبات رياضيات ينشطن في مجال المساواة الجندرية، ويوفر قاعدة لعمل مستقبلي ضد التمييز ضد النساء في مجال الرياضة. أما النطاق الثاني، فسنعمل على صناعة سرديات بديلة عن قصص الفتيات وبطولاتهن في مجال الرياضة، في محاولة لترميم الانطباع الاجتماعي نحو اتجاه اكثر إيجابية عن المرآة في مجال الرياضة.

Project Numbers

Project Gallery

1/2

العنوان ووسائل الاتصال:

العراق، بغداد 

بريد الكتروني: savi.iraq@gmail.com