ماراثون بغداد للسلام

لماذا نجري؟ لأننا نؤمن بأن الرياضة ممكن أن تساهم في ترسيخ قيم السلام والمواطنة في بلادنا، ولأننا نريد أن يكون العراق حراً، وأن يكون جميع مواطنيه أحراراً ومتساوون بالحقوق والواجبات. وفي بغداد لأننا نريد إن تعود بغداد مدينة السلام.

تقام الماراثونات العالمية في أهم عواصم العالم، أنها فرصة للمنافسة الرياضية وللقاء بين الرياضيين من مختلف الجنسيات، فضلاً عن كونها فرصة لبث روح الفرح والسعادة على وجوه المواطنين، وهذا الحلم في بغداد، ليس بعيد المنال.
إن تمكين الرياضيين والمواطنين العاديين من مختلف القوميات والأديان واللغات والثقافات من السباق بحرية في مدينة بغداد متحدين قوى الإرهاب، يجسد بحق قوة وإيمان الشعب العراقي بالحياة، وهو الحلم بأن يستعيد المواطنون العراقيون مستقبلهم في أجواء من السلام.
نشأت فكرة تحقيق هذا الحلم من التقاء بعض الأشخاص الذين يريدون إيصال رسالة سلام إلى العالم ويحاولون تجميع اكبر عدد ممكن من المؤمنين برسالة السلام من العراقيين وغير العراقيين. إن فعاليات ماراثون بغداد للسلام هي إحدى فعاليات رياضة ضد العنف، وهي فعاليات رياضية غير ربحية للمحترفين ولغير المحترفين تقام سنوياً بدعم ومساندة المجتمع المدني العراقي، المنظمات والناشطين الدوليين المتضامنين مع المجتمع العراقي، وبصورة مستقلة عن أية جهة سياسية.

الأهداف
١. صناعة حدث رياضي ذو طابع عراقي متمثل بماراثون سنوي يقام في بغداد.
٢. مواجهة ثقافة العنف والتفرقة وترسيخ ثقافة المواطنة والسلام بإستخدام أدوات الرياضة.
٣. عكس صورة مختلفة عن العراق، العراق الذي نحبه، العراق بلد للسلام والوئام.
٤. بث روح المرح والسعادة بين مختلف المواطنين، وكسر الحواجز التي تفرق العراقيين جنسياً، قومياً، دينياً، طائفياً.
٥. الترويج للرياضة كثقافة صحية مطلوب الاهتمام بها.
كل ذلك يتجسد في ماراثون بغداد للسلام

الفكرة:
فكرة ماراثون السلام في بغداد تعود للعام ٢٠٠٩، وهي ثمرة تعاون بين نشطاء عراقيين ومنظمة رياضة ضد العنف الايطالية ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي. تأخر إنجاز الماراثون بسبب الظروف العصيبة التي مرت بها بغداد، مع ذلك عُقدت أكثر من مناسبة تحضيرية وفي مدن عراقية مختلفة. في العام ٢٠١٠ تم تنظيم ركضات في ٨ محافظات عراقية ضمن أنشطة جماعة لاعنف العراق.
وفي العام ٢٠١١ عمل المؤسسون مع منظمات ونشطاء في اقليم كوردستان لإطلاق ماراثون أربيل. وبفضل جهود أبناء أربيل تم إنجاز ماراثون أربيل الدولي - الأول من نوعه في العراق والذي تستمر دوراته على إجتذاب عدائين محترفين ومواطنين شغوفين برياضة الجري. وتشكلت منظمة ماراثون أربيل وهي التي تعمل على إستمرار انعقاد ماراثون أربيل الدولي.
وفي بغداد تم تنظيم الركضة الأولى في عام ٢٠١٢ داخل حرم جامعة بغداد، وتم تنظيم ركضة أخرى في شوارع البصرة في نفس العام وضمن مؤتمر اللاعنف العراقي.
وفي العام ٢٠١٣ نُظم الحدث الأول ضمن فعاليات إفتتاح المنتدى الاجتماعي العراقي الأول وتضمن عدة سباقات تحضيرية أقيمت في ميدان جامعة بغداد – داخل الحرم الجامعي. وفي العام ٢٠١٥ نجحنا بعقد نصف ماراثون في شارع أبي نؤاس شارك فيه حوالي ٨٠٠ شخص من مختلف الاعمار والخلفيات، تلا ذلك اقامته سنويا حتى وصل عدد المشاركين في اخر نسخة منه الى اكثر من ١٣٠٠ مشارك بينهم اكثر من ٥٠٠ فتاة وامرأة.
ونستمر بالعمل هادفين لإطلاق ماراثون بغداد للسلام ليكون الأول من نوعه في بغداد يلتزم بأسس وقواعد الماراثونات العالمية، ويسعى لتطبيقها بإحتراف عالي وبوجود مراقبين عراقيين وآخرين دوليين.


من نحن
نحن “فريق ماراثون بغداد للسلام ” مجموعة من الشابات والشباب، نشطاء مدنيين لرياضيين، المؤمنين بالسلام كسبيل لدعم مسيرة البلاد نحو الأفضل، والمؤمنين بأن بغداد، يجب إن تكون مدينة للسلام. نعمل لجعل ماراثون بغداد للسلام حدث عراقي دولي سنوي مفتوح.
ان ماراثون بغداد للسلام، هو فعالية تقام ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي بدعم واسناد منظمة رياضة ضد العنف هي فعاليات مجانية غير ربحية غير مرتبطة بجهة سياسية، حزبية، أو دينية ومتاحة لجميع العراقيين والدوليين للمشاركة فيها.

Project Numbers

Project Gallery

1/2

العنوان ووسائل الاتصال:

العراق، بغداد 

بريد الكتروني: savi.iraq@gmail.com